m3rouf alkhoder
أهلاً بكم في المنتدى الخاص بمعروف الخضر يمكنكم تصفح الموقع ولوضع المشاركات يرجى التسجيل
m3rouf alkhoder

منتدى شعري ثقافي

designer : yaser marouf email:y.a.s.e.r.94@hotmail.com

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الضفيرةُ طويلةٌ ...يا زينب ...!

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 الضفيرةُ طويلةٌ ...يا زينب ...! في الأربعاء يونيو 19, 2013 9:10 pm

Admin


Admin
يتهالكُ الوقْتُ على أريكتها ...
كتَلٌ منَ السّفنِ تتزاحمُ في الحزْنِ والفرح ...
وبخارٌ منَ الذّاكرةِ ...يعْبَقُ في المكان ...
شلّالٌ يتدفّقُ...
كوقودٍ مجبولٍ ...
يمْلأُ الرّوحَ في موانىءٍ...
وينْداحُ منْها ماءُ الصّباح ...!
" زينب "... تجدلُ ضفيرتَها الطّويلة...
تُمسَّدُها بدمْعٍ ...كفَّنَ الغيابَ
سنيناً طويلةً...عنْدَ كلَّ فجر ...؟
...إنَّها الْعصافيرُ ...تدقُّ مناقيرَها في الرّمْلِ
كالنّوارسِ...تحطُّ خيطاً أبْيضاً وأسْود...
على طولِ الرّحيل ...
كيفَ كانَ يلوبُ وهوَ على شبّاكِ الإنْتظار
حبيبُ ...يتطلَّعُ منْ نافذةِ الْقمَر
والمواويلُ ...ترْتجفُ خلْفَ الْغيبِ ...
تزاحمُ الْمجرَّات...
نيازكٌ وشهُبٌ ...تطْلعُ منَ العين
...مطْلَقٌ يا شوق...
يتمدَّدُ على ظهْرِ الْحبْرِ...
وموسِمٌ حلْوُ الْمذاق ...
يعضُّ الْقلْبَ ...
ضمْنَ عباءاتِ الْحكايا...
وغزْلانٍ ...كحبّاتِ الْورودِ ...
تنهالُ كالأحلام ...
تشْبكُ أصابعها على ضفيرتها ..." زينب "
خطوطٌ فضّيةٌ تلامسُ الْكفّين ...
بنعومةِ الْحبّ
كشلّالاتٍ ...ينزُّ منْها الضّوء...
تنْثالُ منْ همساتِ الْفصول...
الضّفيرةُ طويلةٌ ...يا زينب ...!

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m3rouf.mountada.net

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى