m3rouf alkhoder
أهلاً بكم في المنتدى الخاص بمعروف الخضر يمكنكم تصفح الموقع ولوضع المشاركات يرجى التسجيل
m3rouf alkhoder

منتدى شعري ثقافي

designer : yaser marouf email:y.a.s.e.r.94@hotmail.com

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الحملة التعريفية بالحزب السوري القومي الإجتماعي ............منفذية دمشق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin


Admin
[size=1
الحملة التعريفية بالحزب السوري القومي الاجتماعي
أيها الشباب السوري العظيم :

إنّ تفسخ سوريا الروحي والمادي الناتج عن عصور فقدان بلادنا للسيادة التي يجب أن تتمتع بها أي جماعة بشرية، لتكون صاحبة الإرادة في تقرير مصيرها والعمل لتحقيق مصالحها في الحياة . كانت الباعث الأساسي للقيام بالدراسة العلمية التي رافقت بدايات القرن الماضي بعد أن بدأت تلوح في الأفق بوادر ضعف لدى المحتل العثماني لبلادنا وطرحه مشروع التتريك فما كان من رجالات تلك المرحلة إلا أن بدأو العمل لوضع برامج وخُطط تؤدي إلى تحرير البلاد والعباد .


قلنا أن الدراسات الاقتصادية السياسية الاجتماعية التي قام بها انطون سعادة أوصلته إلى وضع الأساس الروحي للخروج بالبلاد من حالة الفوضى والضعف هذه ، وحدد وقتها أنذاك أنّ فقدان السيادة هو السبب الرئيسي فيما حل وما يحل بالأمة السوريّة .

ولما كانت أوضاع سورية الداخلية والخارجية تختلف عن أوضاع أي جماعة أخرى كان لابد من تناول مصيرها وحياتها بشكل مختلف، لذلك كان بناءه للمشروع الذي وضعه يقوم على الأساس القومي وليس على الأساس السياسي، حيث وضع مبادئ تعمل على تأمين وحدة حياة الجماعة بشكل علمي بعد دراسة حقيقة دقيقة لهذه الجماعة، وأنشأ المنظمة العملية المؤهلة لإخراج هذه الجماعة، من حالة التفسخ والبلبلة والضعف التي تعيشها .


وبالفعل كان المبدأ الأول : سورية للسوريين والسوريون امة تامة : قد حدّد قانونيا وروحيا أن الأرض السورية هي ملك عام للسوريين وحدهم ،ولهم وحدهم حق التصرف بكل شبر من هذه الأرض، وبمعنى حقوقي سياسي أنهم هم أصحاب السيادة على هذه الأرض و أنهم أصحاب الملكيّة الحقيقيين .

وجاء المبدأ الثاني مكملا للأول : القضية السورية هي قضية قومية قائمة بنفسها مستقلة كل الاستقلال عن أي قضية أخرى . ويعني هذا أن جميع المسائل التي لها علاقة بهذه الجماعة و تخصّها ، هي وحدها صاحبة الحق بالبت بمصير هذه المسائل و أنّ القوم كلّهم و وحدهم معنيين بحلّ أي مشكلة تعترض هذه الجماعة وهذه الأرض ، و أي مسألة تعترض جزء من الجماعة أو الأرض هي مسألة جزئية من مسألة كلية تشمل الجماعة والأرض السورية كلها أي القضية القوميّة .


وكان وضع المبدأ الثالث الذي يقوله: القضية السورية هي قضية الأمة السورية والوطن السوري .
يتناول هذا المبدأ تحديد القضية السورية الواردة في المبدأين السابقين وهو لا يقبل أي تأويل ويُظهر العلاقة الحيوية بين الأمة والوطن، وهي غير قابلة للفصل فالأرض بدون وطن معين لا معنى لها ، ولا تقوم شخصيتها بدونه .
وهذا الوضوح يعيّن معنى الأمة و يُحدّده ، بحيث لم تعد خاضعة لتأويلات تاريخية أو سلالية أو إتنية أو دينية أو غيرها، مغايرة لحقيقة الأمة السورية .
والواقع أن الترابط بين الأمة والوطن هو المبدأ الوحيد الذي تتم به وحدة الحياة ، لذلك لا يمكن أن نتصور أي متحد إنساني اجتماعي من غير بيئة تؤمّن وحدة الحياة، والاشتراك في مقوماتها ومصالحها وأهدافها ، وتُمكّن من نشوء الشخصية الاجتماعية التي هي في الحقيقة شخصية المتحد - أي شخصية الأمة .

أيها الشباب السوري العظيم :


إن النهضة السورية القومية الاجتماعية هي إحدى هذه اليقظات العظيمة النابعة من أصالة هذه الأمة ولكن سوء طالعنا يكمن في هذه الفوضى الفكرية، والبلبلة العقائدية المنتشرة في بيئتنا ، و الناتجة عن سياق من عقود طويلة أدى إلى عرقلة هذه اليقظة وانتشارها بشكل سريع في أوساط الشعب السوري .

ونحن نقول أن المبادئ تُوجد للشعوب لخدمة حياتها ومصالحها ، وكُلّ مبدأ لا يخدم سيادة الشعب نفسه و وطنه، هو مبدأ فاسد لذلك فأن كل مبدأ صحيح يجب أن يكون لخدمة حياة الأمة .

من هنا فنحن نبذل حياتنا في سبيل هذه المبادئ الصالحة، والفرد منَا يجب أن يكون جاهز للتضحية في سبيل حياة الجماعة مستنداً إلى اعتقاد بمبدأ يخدم حياتها .

هكذا نرى أن مبادئ الحزب السوري القومي الاجتماعي ليست أقوالاً جامدة، أو كلمات منمّقة، أو حروف منسقة ، إنما هي مبادئ تخدم حياة الشعب السوري، وتؤدي إلى توحيد روحية هذا الشعب، لذلك نرى انه يجب أن تقوم خُطط عمليّة تُبنى على المصالح السامية ، خطط في السياسة الاقتصادية ، والسياسية الأخلاقيّة ، وتؤمّن الوسائل المؤدية إلى انجازها ، مستندة إلى أخلاق قادرة على حمل أعباء هذه المبادئ ، لذلك نحن نؤمن أنّ هذه المبادئ هي جوهر القضية السورية القومية الاجتماعية وجوهر النظام القومي الاجتماعي .

- وما هذه المبادئ الأساسية الثلاثة الأولى إلا نقطة الانطلاق الأولية نحو القضية السورية القومية الاجتماعية وكل ما يأتي بعدها مستند إليها .



تتبع هذه النشرة سلسلة نشرات أسبوعية كان أولها في 2012/4/1 و نشكر كل الذين يساهمون بإغناء نشراتنا بالمعلومات الموثّقة أو بنشرها مساهمين معنا في نشر ما يحقق مصلحة سوريانا.


منفذية دمشق ـ ساحة التحرير ـ خلف المجلس الأعلى السوري اللبناني.
التواجد مساءً
هاتف: 0114436520

دمشق في2012/10/14
لتحيى سورية
مدير مديرية شهداء حلبا
الرفيق رامي سلوم8][/size][b]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m3rouf.mountada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى