m3rouf alkhoder
أهلاً بكم في المنتدى الخاص بمعروف الخضر يمكنكم تصفح الموقع ولوضع المشاركات يرجى التسجيل
m3rouf alkhoder

منتدى شعري ثقافي

designer : yaser marouf email:y.a.s.e.r.94@hotmail.com

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

من الأدب الجاهلي ....الشاعر عمرو بن كلثوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

Admin


Admin
[coالشعر الجاهلي / ديوان عمرو بن كلثوم
نبذة عن الشاعر
عمرو بنِ كُلثوم
? - 39 ق. هـ / ? - 584 م
عمرو بن كلثوم بن مالك بن عتّاب، أبو الأسود، من بني تغلب.
شاعر جاهلي، من الطبقة الأولى، ولد في شمالي جزيرة العرب في بلاد ربيعة وتجوّل فيها وفي الشام والعراق ونجد.
كان من أعز الناس نفساً، وهو من الفتاك الشجعان، ساد قومه (تغلب) وهو فتىً وعمّر طويلاً وهو الذي قتل الملك عمرو بن هند.
أشهر شعره معلقته التي مطلعها
(ألا هبي بصحنك فاصبحينا ......)،
يقال: إنها في نحو ألف بيت وإنما بقي منها ما حفظه الرواة، وفيها من الفخر والحماسة العجب، مات في الجزيرة الفراتية.
قال في ثمار القلوب: كان يقال: فتكات الجاهلية ثلاث: فتكة البراض بعروة، وفتكة الحارث بن ظالم بخالد بن جعفر، وفتكة عمرو بن كلثوم بعمرو بن هند الملك، فتك به وقتله في دار ملكه وانتهب رحله وخزائنه وانصرف بالتغالبة إلى بادية الشام ولم يصب أحد من أصحابه.
أَلاَ هُـبِّـي بِصَحْـنِـكِ فَاصْبَحِيْـنَـاوَلاَ تُـبْـقِـي خُـمُــوْرَ الأَنْـدَرِيْـنَــا
مُشَعْشَعَـةً كَـأَنَّ الحُـصَّ فِيْـهَـاإِذَا مَـا الـمَـاءَ خَالَطَـهَـا سَخِيْـنَـا
تَجُـوْرُ بِـذِي اللَّبَانَـةِ عَـنْ هَــوَاهُإِذَا مَـــا ذَاقَـهَــا حَـتَّــى يَـلِـيْـنَـا
تَـرَى اللَّحِـزَ الشَّحِيْـحَ إِذَا أُمِـرَّتْعَـلَـيْـهِ لِـمَـالِـهِ فِـيْـهَـا مُـهِـيْـنَـا
صَبَنْـتِ الكَـأْسَ عَـنَّـا أُمَّ عَـمْـرٍووَكَـانَ الكَـأْسُ مَجْرَاهَـا اليَمِيْـنَـا
وَمَــا شَــرُّ الـثَّـلاَثَـةِ أُمَّ عَـمْــرٍوبِصَاحِـبِـكِ الـــذِي لاَ تَصْبَحِـيْـنَـا
وَكَــأْسٍ قَــدْ شَـرِبْـتُ بِبَعْـلَـبَـكٍّوَأُخْرَى فِي دِمَشْـقَ وَقَاصرِيْنَـا
وَإِنَّــا سَـــوْفَ تُـدْرِكُـنَـا المَـنَـايَـامُــقَـــدَّرَةً لَـــنَـــا وَمُـقَـدِّرِيْــنَــا
قِفِـي قَبْـلَ التَّفَـرُّقِ يَــا ظَعِيْـنَـانُـخَـبِّــرْكِ الـيَـقِـيْـنَ وَتُخْـبِـرِيْـنَـا
قِفِي نَسْأَلْكِ هَلْ أَحْدَثْتِ صَرْمـاًلِوَشْـكِ البَيْـنِ أَمْ خُنْـتِ الأَمِيْـنَـا
بِـيَـوْمِ كَـرِيْـهَـةٍ ضَـرْبــاً وَطَـعْـنـاًأَقَـــرَّ بِـــهِ مَـوَالِـيْــكِ الـعُـيُـوْنَـا
وَأنَّ غَـــداً وَأنَّ الــيَــوْمَ رَهْــــنٌوَبَـعْــدَ غَـــدٍ بِـمَــا لاَ تَعْلَـمِـيْـنَـا
تُرِيْـكَ إِذَا دَخَـلَـتْ عَـلَـى خَــلاَءٍوَقَـدْ أَمِنْـتَ عُـيُـوْنَ الكَاشِحِيْـنَـا
ذِرَاعِــي عَيْـطَـلٍ أَدَمَـــاءَ بِـكْــرٍهِجَـانِ اللَّـوْنِ لَــمْ تَـقْـرَأ جَنِيْـنَـا
وثَدْيـاً مِثْـلَ حُـقِّ العَـاجِ رَخِـصـاًحَصَانـاً مِــنْ أُكُــفِّ اللاَمِسِيْـنَـا
ومَتْنَـى لَدِنَـةٍ سَمَقَـتْ وطَالَـتْرَوَادِفُـهَــا تَـنــوءُ بِــمَــا وَلِـيْـنَــا
وَمأْكَمَـةً يَضِـيـقُ الـبَـابُ عَنْـهَـاوكَشْحـاً قَـد جُنِنْـتُ بِـهِ جُنُـونَـا
وسَـارِيَـتِـي بَـلَـنْــطٍ أَو رُخَــــامٍيَــرِنُّ خَـشَـاشُ حَلِيهِـمَـا رَنِيْـنَـا
فَمَا وَجَـدَتْ كَوَجْـدِي أُمُّ سَقـبٍأَضَـلَّـتْــهُ فَـرَجَّـعــتِ الـحَـنِـيْـنَـا
ولاَ شَمْطَـاءُ لَـم يَتْـرُك شَقَاهَـالَـهــا مِـــن تِـسْـعَـةٍ إلاَّ جَنِـيْـنَـا
تَذَكَّـرْتُ الصِّـبَـا وَاشْتَـقْـتُ لَـمَّـارَأَيْــتُ حُمُوْلَـهَـا أصُـــلاً حُـدِيْـنَـا
فَأَعْرَضَـتِ اليَمَامَـةُ وَاشْمَخَـرَّتْكَـأَسْـيَـافٍ بِـأَيْــدِي مُصْلِـتِـيْـنَـا
أَبَــا هِـنْـدٍ فَــلاَ تَـعْـجَـلْ عَلَـيْـنَـاوَأَنْـظِـرْنَــا نُـخَــبِّــرْكَ الـيَـقِـيْـنَـا
بِـأَنَّــا نُـــوْرِدُ الــرَّايَــاتِ بِـيْـضــاًوَنُصْـدِرُهُـنَّ حُـمْـراً قَــدْ رُوِيْـنَــا
وَأَيَّــــامٍ لَــنَـــا غُـــــرٍّ طِـــــوَالٍعَصَيْنَـا المَـلِـكَ فِيـهَـا أَنْ نَدِيْـنَـا
وَسَـيِّـدِ مَعْـشَـرٍ قَـــدْ تَـوَّجُــوْهُبِتَـاجِ المُلْـكِ يَحْمِـي المُحْجَرِيْنَـا
تَـرَكْـنَ الخَـيْـلَ عَاكِـفَـةً عَـلَـيْـهِمُـقَــلَّــدَةً أَعِـنَّـتَـهَــا صُــفُــوْنَــا
وَأَنْزَلْـنَـا البُـيُـوْتَ بِــذِي طُـلُــوْحٍإِلَى الشَامَاتِ نَنْفِـي المُوْعِدِيْنَـا
وَقَـدْ هَـرَّتْ كِــلاَبُ الـحَـيِّ مِـنَّـاوَشَـذَّبْـنَـا قَـتَــادَةَ مَـــنْ يَلِـيْـنَـا
مَتَـى نَنْقُـلْ إِلَــى قَــوْمٍ رَحَـانَـايَكُوْنُـوا فِـي اللِّقَـاءِ لَهَـا طَحِيْـنَـا
يَـكُـوْنُ ثِقَالُـهَـا شَـرْقِـيَّ نَـجْــدٍوَلُهْـوَتُـهَـا قُـضَـاعَـةَ أَجْمَـعِـيْـنَـا
نَزَلْـتُـمْ مَـنْـزِلَ الأَضْـيَــافِ مِـنَّــافَأَعْجَلْـنَـا الـقِـرَى أَنْ تَشْتِمُـوْنَـا
قَـرَيْـنَـاكُـمْ فَعَـجَّـلْـنَـا قِــرَاكُــمْقُبَـيْـلَ الصُّـبْـحِ مِــرْدَاةً طَحُـوْنَـا
نَـعُـمُّ أُنَـاسَـنَـا وَنَـعِــفُّ عَـنْـهُـمْوَنَحْـمِـلُ عَنْـهُـمُ مَـــا حَمَّـلُـوْنَـا
نُطَاعِنُ مَـا تَرَاخَـى النَّـاسُ عَنَّـاوَنَضْـرِبُ بِالسِّيُـوْفِ إِذَا غُشِيْـنَـا
بِسُمْـرٍ مِـنْ قَنَـا الخَطِّـيِّ لُــدْنٍذَوَابِــــلَ أَوْ بِـبِـيْــضٍ يَخْتَـلِـيْـنَـا
كَــأَنَّ جَمَـاجِـمَ الأَبْـطَـالِ فِيْـهَـاوُسُـــوْقٌ بِـالأَمَـاعِــزِ يَرْتَـمِـيْـنَـا
نَشُـقُّ بِهَـا رُؤُوْسَ القَـوْمِ شَقًّـاوَنَخْـتَـلِـبُ الـرِّقَــابَ فَتَخْتَـلِـيْـنَـا
وَإِنَّ الضِّغْـنَ بَعْـدَ الضِّغْـنِ يَـبْـدُوعَلَـيْـكَ وَيُـخْـرِجُ الــدَّاءَ الدَّفِـيْـنَـا
وَرِثْنَـا المَجْـدَ قَـدْ عَلِـمَـتْ مَـعَـدٌّنُطَـاعِـنُ دُوْنَـــهُ حَـتَّــى يَبِـيْـنَـا
وَنَحْـنُ إِذَا عِمَـادُ الـحَـيِّ خَــرَّتْعَنِ الأَحْفَـاضِ نَمْنَـعُ مَـنْ يَلِيْنَـا
نَجُـذُّ رُؤُوْسَهُـمْ فِــي غَـيْـرِ بِــرٍّفَـمَــا يَـــدْرُوْنَ مَـــاذَا يَـتَّـقُـوْنَـا
كَــأَنَّ سُيُـوْفَـنَـا مـنَّــا ومـنْـهُـممَـخَـارِيْــقٌ بِــأَيْــدِي لاَعِـبِـيْـنَــا
كَـــأَنَّ ثِـيَـابَـنَـا مِــنَّــا وَمِـنْـهُــمْخُـضِـبْـنَ بِـأُرْجُــوَانِ أَوْ طُـلِـيْـنَـا
إِذَا مَــا عَــيَّ بِالإِسْـنَـافِ حَــيٌّمِـنَ الهَـوْلِ المُشَبَّـهِ أَنْ يَكُـوْنَـا
نَصَبْـنَـا مِـثْـلَ رَهْــوَةِ ذَاتَ حَــدٍّمُحَـافَـظَـةً وَكُــنَّــا السَّابِـقِـيْـنَـا
بِشُـبَّـانٍ يَــرَوْنَ الـقَـتْـلَ مَـجْــداًوَشِيْـبٍ فِـي الحُـرُوْبِ مُجَرَّبِيْنَـا
حُـدَيَّـا الـنَّـاسِ كُـلِّـهِـمُ جَمِـيْـعـاًمُقَـارَعَـةً بَنِـيْـهِـمْ عَـــنْ بَنِـيْـنَـا
فَـأَمَّـا يَــوْمَ خَشْيَـتِـنَـا عَلَـيْـهِـمْفَتُصْـبِـحُ خَيْلُـنَـا عُـصَـبـاً ثُبِـيْـنَـا
وَأَمَّـا يَــوْمَ لاَ نَخْـشَـى عَلَيْـهِـمْفَـنُـمْـعِــنُ غَـــــارَةً مُتَلَـبِّـبِـيْـنَـا
بِرَأْسٍ مِنْ بَنِي جُشْـمٍ بِـنْ بَكْـرٍنَــدُقُّ بِــهِ السُّهُـوْلَـةَ وَالحُـزُوْنَـا
أَلاَ لاَ يَـعْــلَــمُ الأَقْـــــوَامُ أَنَّـــــاتَضَعْضَـعْـنَـا وَأَنَّـــا قَـــدْ وَنِـيْـنَــا
أَلاَ لاَ يَـجْـهَـلَـنَّ أَحَــــدٌ عَـلَـيْـنَــافَنَجْهَـلَ فَـوْقَ جَهْـلِ الجَاهِلِيْنَـا
بِـاَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرُو بْــنَ هِـنْـدٍنَـكُـوْنُ لِقَيْلِـكُـمْ فِيْـهَـا قَطِـيْـنَـا
بِـأَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرَو بْــنَ هِـنْـدٍتُطِـيْـعُ بِـنَـا الـوُشَـاةَ وَتَـزْدَرِيْـنَـا
تَـهَــدَّدُنَــا وَتُـوْعِــدُنَــا رُوَيْــــــداًمَـتَــى كُـنَّــا لأُمِّـــكَ مَقْتَـوِيْـنَـا
فَــإِنَّ قَنَاتَـنَـا يَــا عَـمْـرُو أَعْـيَـتْعَلـى الأَعْــدَاءِ قَبَـلَـكَ أَنْ تَلِيْـنَـا
إِذَا عَـضَّ الثَّقَـافُ بِهَـا اشْمَـأَزَّتْوَوَلَّــتْـــهُ عَـشَــوْزَنَــةً زَبُــوْنَـــا
عَـشَـوْزَنَـةً إِذَا انْقَـلَـبَـتْ أَرَنَّـــتتَشُـجُّ قَـفَـا المُثَـقِّـفِ وَالجَبِيْـنَـا
فَهَلْ حُدِّثْتَ فِي جُشَمٍ بِنْ بَكْـرٍبِنَقْـصٍ فِــي خُـطُـوْبِ الأَوَّلِيْـنَـا
وَرِثْنَـا مَجْـدَ عَلْقَمَـةَ بِـنْ سَيْـفٍأَبَـاحَ لَنَـا حُـصُـوْنَ المَـجْـدِ دِيْـنَـا
وَرَثْــتُ مُهَلْـهِـلاً وَالـخَـيْـرَ مِـنْــهُزُهَـيْـراً نِـعْـمَ ذُخْـــرُ الذَّاخِـرِيْـنَـا
وَعَـتَّـابــاً وَكُـلْـثُـوْمــاً جَـمِـيْـعــاًبِـهِــمْ نِـلْـنَـا تُـــرَاثَ الأَكْرَمِـيْـنَـا
وَذَا الـبُـرَةِ الــذِي حُـدِّثْـتَ عَـنْـهُبِـهِ نُحْمَـى وَنَحْمِـي المُلتَجِيـنَـا
وَمِـنَّـا قَبْـلَـهُ السَّـاعِـي كُلَـيْـبٌفَـــأَيُّ الـمَـجْـدِ إِلاَّ قَـــدْ وَلِـيْـنَـا
مَـتَـى نَـعْـقِـد قَرِيْنَـتَـنَـا بِـحَـبْـلٍتَجُـذَّ الحَـبْـلَ أَوْ تَـقْـصِ القَرِيْـنَـا
وَنُـوْجَـدُ نَـحْـنُ أَمْنَعَـهُـمْ ذِمَــاراًوَأَوْفَـاهُــمْ إِذَا عَـقَــدُوا يَـمِـيْـنَـا
وَنَحْنُ غَـدَاةَ أَوْقِـدَ فِـي خَـزَازَىرَفَـدْنَـا فَــوْقَ رِفْـــدِ الرَّافِـدِيْـنَـا
وَنَحْنُ الحَابِسُـوْنَ بِـذِي أَرَاطَـىتَـسَـفُّ الجِـلَّـةُ الـخُـوْرُ الـدَّرِيْـنَـا
وَنَـحْـنُ الحَـاكِـمُـوْنَ إِذَا أُطِـعْـنَـاوَنَـحْـنُ الـعَـازِمُـوْنَ إِذَا عُصِـيْـنَـا
وَنَحْـنُ التَّارِكُـوْنَ لِـمَـا سَخِطْـنَـاوَنَـحْـنُ الآخِــذُوْنَ لِـمَـا رَضِـيْـنَـا
وَكُـنَّــا الأَيْـمَـنِـيْـنَ إِذَا التَـقَـيْـنَـاوَكَــانَ الأَيْـسَـرِيْـنَ بَـنُــو أَبَـيْـنَـا
فَصَالُـوا صَـوْلَـةً فِيْـمَـنْ يَلِيْـهِـمْوَصُلْـنَـا صَـوْلَـةً فِـيْـمَـنْ يَلِـيْـنَـا
فَــآبُــوا بِـالـنِّـهَـابِ وَبِالـسَّـبَـايَـاوَأُبْــنَــا بِـالـمُـلُـوْكِ مُصَـفَّـدِيْـنَـا
إِلَيْـكُـمْ يَــا بَـنِـي بَـكْــرٍ إِلَـيْـكُـمْأَلَـمَّــا تَـعْـرِفُـوا مِــنَّــا اليَـقِـيْـنَـا
أَلَـمَّــا تَعْـلَـمُـوا مِـنَّــا وَمِـنْـكُــمْكَـتَـائِــبَ يَـطَّــعِــنَّ وَيَـرْتَـمِـيْـنَـا
عَلَيْنَـا البَيْـضُ وَاليَلَـبُ اليَمَانِـيوَأسْـيَــافٌ يَـقُـمْــنَ وَيَنْحَـنِـيْـنَـا
عَلَـيْـنَـا كُــــلُّ سَـابِـغَــةٍ دِلاَصٍتَرَى فَوْقَ النِّطَـاقِ لَهَـا غُضُوْنَـا
إِذَا وَضِعَـتْ عَـنِ الأَبْطَـالِ يَـوْمـاًرَأَيْـتَ لَهَـا جُـلُـوْدَ الـقَـوْمِ جُـوْنَـا
كَــأَنَّ غُضُوْنَـهُـنَّ مُـتُـوْنُ غُـــدْرٍتُصَفِّـقُـهَـا الــرِّيَــاحُ إِذَا جَـرَيْـنَــا
وَتَحْمِلُـنَـا غَــدَاةَ الـــرَّوْعِ جُـــرْدٌعُـرِفْــنَ لَـنَــا نَـقَـائِـذَ وَافْتُلِـيْـنَـا
وَرَدْنَ دَوَارِعــاً وَخَـرَجْـنَ شُعْـثـاً كَأَمْـثَـالِ الـرِّصَـائِـعِ قَـــدْ بَلَـيْـنَـا
وَرِثْنَـاهُـنَّ عَـــنْ آبَـــاءِ صِـــدْقٍوَنُـوْرِثُــهَــا إِذَا مُـتْــنَــا بَـنِـيْــنَــا
عَـلَـى آثَـارِنَـا بِـيْــضٌ حِـسَــانٌنُـحَــاذِرُ أَنْ تُـقَـسَّـمَ أَوْ تَـهُـوْنَــا
أَخَــذْنَ عَـلَـى بُعُوْلَتِـهِـنَّ عَـهْـداًإِذَا لاَقَـــوْا كَـتَـائِــبَ مُعْلِـمِـيْـنَـا
لَيَسْتَـلِـبُـنَّ أَفْــرَاســاً وَبِـيْـضــاًوَأَسْـرَى فِـي الحَدِيْـدِ مُقَرَّنِيْـنَـا
تَـرَانَــا بَـارِزِيْــنَ وَكُــــلُّ حَــــيٍّقَــدْ اتَّـخَــذُوا مَخَافَـتَـنَـا قَـرِيْـنـاً
إِذَا مَـا رُحْــنَ يَمْشِـيْـنَ الهُوَيْـنَـاكَمَا اضْطَرَبَـتْ مُتُـوْنُ الشَّارِبِيْنَـا
يَقُـتْـنَ جِيَـادَنَـا وَيَقُـلْـنَ لَسْـتُـمْبُعُـوْلَـتَـنَـا إِذَا لَـــــمْ تَـمْـنَـعُـوْنَـا
ظَعَائِنَ مِنْ بَنِي جُشَمِ بِنْ بِكْـرٍخَلَطْـنَ بِمِيْسَـمٍ حَسَـبـاً وَدِيْـنَـا
وَمَا مَنَـعَ الظَّعَائِـنَ مِثْـلُ ضَـرْبٍتَـرَى مِـنْـهُ السَّـوَاعِـدَ كَالقُلِيْـنَـا
كَـأَنَّــا وَالـسُّـيُــوْفُ مُـسَـلَّــلاَتٌوَلَـدْنَـا الـنَّـاسَ طُـــرّاً أَجْمَعِـيْـنَـا
يُدَهْدِهنَ الرُّؤُوسِ كَمَـا تُدَهْـدَيحَــــزَاوِرَةٌ بِأَبـطَـحِـهَـا الـكُـرِيْـنَـا
وَقَـدْ عَلِـمَ القَبَـائِـلُ مِــنْ مَـعَـدٍّإِذَا قُــبَــبٌ بِـأَبـطَـحِـهَـا بُـنِـيْـنَــا
بِـأَنَّــا المُـطْـعِـمُـوْنَ إِذَا قَــدَرْنَــاوَأَنَّـــا المُـهْـلِـكُـوْنَ إِذَا ابْتُـلِـيْـنَـا
وَأَنَّـــا المَـانِـعُـوْنَ لِـمَــا أَرَدْنَــــاوَأَنَّــا النَّـازِلُـوْنَ بِـحَـيْـثُ شِـيْـنَـا
وَأَنَّـــا الـتَـارِكُـوْنَ إِذَا سَـخِـطْـنَـاوَأَنَّــــا الآخِــــذُوْنَ إِذَا رَضِـيْــنَــا
وَأَنَّـــا الـعَـاصِـمُـوْنَ إِذَا أُطِـعْـنَــاوَأَنَّـــا الـعَـازِمُــوْنَ إِذَا عُـصِـيْـنَـا
وَنَشْـرَبُ إِنْ وَرَدْنَـا المَـاءَ صَفْـواًوَيَـشْـرَبُ غَيْـرُنَـا كَــدِراً وَطِـيْـنَـا
أَلاَ أَبْـلِـغْ بَـنِــي الـطَّـمَّـاحِ عَـنَّــاوَدُعْـمِـيَّـا فَـكَـيْـفَ وَجَـدْتُـمُـوْنَـا
إِذَا مَا المَلْكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفاًأَبَـيْـنَـا أَنْ نُــقِــرَّ الــــذُّلَّ فِـيْـنَــا
مَلأْنَـا الـبَـرَّ حَـتَّـى ضَــاقَ عَـنَّـاوَظَـهـرَ البَـحْـرِ نَمْـلَـؤُهُ سَفِـيْـنَـا
إِذَا بَـلَـغَ الـفِـطَـامَ لَـنَــا صَـبِــيٌّتَـخِـرُّ لَـــهُ الجَـبَـابِـرُ سَاجِـديْـنَـا


20-09-2006, 11:15 PM #2
تأبط شراَ











مشاركات الشكر: 0
تم شكره 14 مرة في 11 مشاركة


أَلاَ هُـبِّـي بِصَحْـنِـكِ فَاصْبَحِيْـنَـاوَلاَ تُـبْـقِـي خُـمُــوْرَ الأَنْـدَرِيْـنَــا
مُشَعْشَعَـةً كَـأَنَّ الحُـصَّ فِيْـهَـاإِذَا مَـا الـمَـاءَ خَالَطَـهَـا سَخِيْـنَـا
تَجُـوْرُ بِـذِي اللَّبَانَـةِ عَـنْ هَــوَاهُإِذَا مَـــا ذَاقَـهَــا حَـتَّــى يَـلِـيْـنَـا
تَـرَى اللَّحِـزَ الشَّحِيْـحَ إِذَا أُمِـرَّتْعَـلَـيْـهِ لِـمَـالِـهِ فِـيْـهَـا مُـهِـيْـنَـا
صَبَنْـتِ الكَـأْسَ عَـنَّـا أُمَّ عَـمْـرٍووَكَـانَ الكَـأْسُ مَجْرَاهَـا اليَمِيْـنَـا
وَمَــا شَــرُّ الـثَّـلاَثَـةِ أُمَّ عَـمْــرٍوبِصَاحِـبِـكِ الـــذِي لاَ تَصْبَحِـيْـنَـا
وَكَــأْسٍ قَــدْ شَـرِبْـتُ بِبَعْـلَـبَـكٍّوَأُخْرَى فِي دِمَشْـقَ وَقَاصرِيْنَـا
وَإِنَّــا سَـــوْفَ تُـدْرِكُـنَـا المَـنَـايَـامُــقَـــدَّرَةً لَـــنَـــا وَمُـقَـدِّرِيْــنَــا
قِفِـي قَبْـلَ التَّفَـرُّقِ يَــا ظَعِيْـنَـانُـخَـبِّــرْكِ الـيَـقِـيْـنَ وَتُخْـبِـرِيْـنَـا
قِفِي نَسْأَلْكِ هَلْ أَحْدَثْتِ صَرْمـاًلِوَشْـكِ البَيْـنِ أَمْ خُنْـتِ الأَمِيْـنَـا
بِـيَـوْمِ كَـرِيْـهَـةٍ ضَـرْبــاً وَطَـعْـنـاًأَقَـــرَّ بِـــهِ مَـوَالِـيْــكِ الـعُـيُـوْنَـا
وَأنَّ غَـــداً وَأنَّ الــيَــوْمَ رَهْــــنٌوَبَـعْــدَ غَـــدٍ بِـمَــا لاَ تَعْلَـمِـيْـنَـا
تُرِيْـكَ إِذَا دَخَـلَـتْ عَـلَـى خَــلاَءٍوَقَـدْ أَمِنْـتَ عُـيُـوْنَ الكَاشِحِيْـنَـا
ذِرَاعِــي عَيْـطَـلٍ أَدَمَـــاءَ بِـكْــرٍهِجَـانِ اللَّـوْنِ لَــمْ تَـقْـرَأ جَنِيْـنَـا
وثَدْيـاً مِثْـلَ حُـقِّ العَـاجِ رَخِـصـاًحَصَانـاً مِــنْ أُكُــفِّ اللاَمِسِيْـنَـا
ومَتْنَـى لَدِنَـةٍ سَمَقَـتْ وطَالَـتْرَوَادِفُـهَــا تَـنــوءُ بِــمَــا وَلِـيْـنَــا
وَمأْكَمَـةً يَضِـيـقُ الـبَـابُ عَنْـهَـاوكَشْحـاً قَـد جُنِنْـتُ بِـهِ جُنُـونَـا
وسَـارِيَـتِـي بَـلَـنْــطٍ أَو رُخَــــامٍيَــرِنُّ خَـشَـاشُ حَلِيهِـمَـا رَنِيْـنَـا
فَمَا وَجَـدَتْ كَوَجْـدِي أُمُّ سَقـبٍأَضَـلَّـتْــهُ فَـرَجَّـعــتِ الـحَـنِـيْـنَـا
ولاَ شَمْطَـاءُ لَـم يَتْـرُك شَقَاهَـالَـهــا مِـــن تِـسْـعَـةٍ إلاَّ جَنِـيْـنَـا
تَذَكَّـرْتُ الصِّـبَـا وَاشْتَـقْـتُ لَـمَّـارَأَيْــتُ حُمُوْلَـهَـا أصُـــلاً حُـدِيْـنَـا
فَأَعْرَضَـتِ اليَمَامَـةُ وَاشْمَخَـرَّتْكَـأَسْـيَـافٍ بِـأَيْــدِي مُصْلِـتِـيْـنَـا
أَبَــا هِـنْـدٍ فَــلاَ تَـعْـجَـلْ عَلَـيْـنَـاوَأَنْـظِـرْنَــا نُـخَــبِّــرْكَ الـيَـقِـيْـنَـا
بِـأَنَّــا نُـــوْرِدُ الــرَّايَــاتِ بِـيْـضــاًوَنُصْـدِرُهُـنَّ حُـمْـراً قَــدْ رُوِيْـنَــا
وَأَيَّــــامٍ لَــنَـــا غُـــــرٍّ طِـــــوَالٍعَصَيْنَـا المَـلِـكَ فِيـهَـا أَنْ نَدِيْـنَـا
وَسَـيِّـدِ مَعْـشَـرٍ قَـــدْ تَـوَّجُــوْهُبِتَـاجِ المُلْـكِ يَحْمِـي المُحْجَرِيْنَـا
تَـرَكْـنَ الخَـيْـلَ عَاكِـفَـةً عَـلَـيْـهِمُـقَــلَّــدَةً أَعِـنَّـتَـهَــا صُــفُــوْنَــا
وَأَنْزَلْـنَـا البُـيُـوْتَ بِــذِي طُـلُــوْحٍإِلَى الشَامَاتِ نَنْفِـي المُوْعِدِيْنَـا
وَقَـدْ هَـرَّتْ كِــلاَبُ الـحَـيِّ مِـنَّـاوَشَـذَّبْـنَـا قَـتَــادَةَ مَـــنْ يَلِـيْـنَـا
مَتَـى نَنْقُـلْ إِلَــى قَــوْمٍ رَحَـانَـايَكُوْنُـوا فِـي اللِّقَـاءِ لَهَـا طَحِيْـنَـا
يَـكُـوْنُ ثِقَالُـهَـا شَـرْقِـيَّ نَـجْــدٍوَلُهْـوَتُـهَـا قُـضَـاعَـةَ أَجْمَـعِـيْـنَـا
نَزَلْـتُـمْ مَـنْـزِلَ الأَضْـيَــافِ مِـنَّــافَأَعْجَلْـنَـا الـقِـرَى أَنْ تَشْتِمُـوْنَـا
قَـرَيْـنَـاكُـمْ فَعَـجَّـلْـنَـا قِــرَاكُــمْقُبَـيْـلَ الصُّـبْـحِ مِــرْدَاةً طَحُـوْنَـا
نَـعُـمُّ أُنَـاسَـنَـا وَنَـعِــفُّ عَـنْـهُـمْوَنَحْـمِـلُ عَنْـهُـمُ مَـــا حَمَّـلُـوْنَـا
نُطَاعِنُ مَـا تَرَاخَـى النَّـاسُ عَنَّـاوَنَضْـرِبُ بِالسِّيُـوْفِ إِذَا غُشِيْـنَـا
بِسُمْـرٍ مِـنْ قَنَـا الخَطِّـيِّ لُــدْنٍذَوَابِــــلَ أَوْ بِـبِـيْــضٍ يَخْتَـلِـيْـنَـا
كَــأَنَّ جَمَـاجِـمَ الأَبْـطَـالِ فِيْـهَـاوُسُـــوْقٌ بِـالأَمَـاعِــزِ يَرْتَـمِـيْـنَـا
نَشُـقُّ بِهَـا رُؤُوْسَ القَـوْمِ شَقًّـاوَنَخْـتَـلِـبُ الـرِّقَــابَ فَتَخْتَـلِـيْـنَـا
وَإِنَّ الضِّغْـنَ بَعْـدَ الضِّغْـنِ يَـبْـدُوعَلَـيْـكَ وَيُـخْـرِجُ الــدَّاءَ الدَّفِـيْـنَـا
وَرِثْنَـا المَجْـدَ قَـدْ عَلِـمَـتْ مَـعَـدٌّنُطَـاعِـنُ دُوْنَـــهُ حَـتَّــى يَبِـيْـنَـا
وَنَحْـنُ إِذَا عِمَـادُ الـحَـيِّ خَــرَّتْعَنِ الأَحْفَـاضِ نَمْنَـعُ مَـنْ يَلِيْنَـا
نَجُـذُّ رُؤُوْسَهُـمْ فِــي غَـيْـرِ بِــرٍّفَـمَــا يَـــدْرُوْنَ مَـــاذَا يَـتَّـقُـوْنَـا
كَــأَنَّ سُيُـوْفَـنَـا مـنَّــا ومـنْـهُـممَـخَـارِيْــقٌ بِــأَيْــدِي لاَعِـبِـيْـنَــا
كَـــأَنَّ ثِـيَـابَـنَـا مِــنَّــا وَمِـنْـهُــمْخُـضِـبْـنَ بِـأُرْجُــوَانِ أَوْ طُـلِـيْـنَـا
إِذَا مَــا عَــيَّ بِالإِسْـنَـافِ حَــيٌّمِـنَ الهَـوْلِ المُشَبَّـهِ أَنْ يَكُـوْنَـا
نَصَبْـنَـا مِـثْـلَ رَهْــوَةِ ذَاتَ حَــدٍّمُحَـافَـظَـةً وَكُــنَّــا السَّابِـقِـيْـنَـا
بِشُـبَّـانٍ يَــرَوْنَ الـقَـتْـلَ مَـجْــداًوَشِيْـبٍ فِـي الحُـرُوْبِ مُجَرَّبِيْنَـا
حُـدَيَّـا الـنَّـاسِ كُـلِّـهِـمُ جَمِـيْـعـاًمُقَـارَعَـةً بَنِـيْـهِـمْ عَـــنْ بَنِـيْـنَـا
فَـأَمَّـا يَــوْمَ خَشْيَـتِـنَـا عَلَـيْـهِـمْفَتُصْـبِـحُ خَيْلُـنَـا عُـصَـبـاً ثُبِـيْـنَـا
وَأَمَّـا يَــوْمَ لاَ نَخْـشَـى عَلَيْـهِـمْفَـنُـمْـعِــنُ غَـــــارَةً مُتَلَـبِّـبِـيْـنَـا
بِرَأْسٍ مِنْ بَنِي جُشْـمٍ بِـنْ بَكْـرٍنَــدُقُّ بِــهِ السُّهُـوْلَـةَ وَالحُـزُوْنَـا
أَلاَ لاَ يَـعْــلَــمُ الأَقْـــــوَامُ أَنَّـــــاتَضَعْضَـعْـنَـا وَأَنَّـــا قَـــدْ وَنِـيْـنَــا
أَلاَ لاَ يَـجْـهَـلَـنَّ أَحَــــدٌ عَـلَـيْـنَــافَنَجْهَـلَ فَـوْقَ جَهْـلِ الجَاهِلِيْنَـا
بِـاَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرُو بْــنَ هِـنْـدٍنَـكُـوْنُ لِقَيْلِـكُـمْ فِيْـهَـا قَطِـيْـنَـا
بِـأَيِّ مَشِيْئَـةٍ عَمْـرَو بْــنَ هِـنْـدٍتُطِـيْـعُ بِـنَـا الـوُشَـاةَ وَتَـزْدَرِيْـنَـا
تَـهَــدَّدُنَــا وَتُـوْعِــدُنَــا رُوَيْــــــداًمَـتَــى كُـنَّــا لأُمِّـــكَ مَقْتَـوِيْـنَـا
فَــإِنَّ قَنَاتَـنَـا يَــا عَـمْـرُو أَعْـيَـتْعَلـى الأَعْــدَاءِ قَبَـلَـكَ أَنْ تَلِيْـنَـا
إِذَا عَـضَّ الثَّقَـافُ بِهَـا اشْمَـأَزَّتْوَوَلَّــتْـــهُ عَـشَــوْزَنَــةً زَبُــوْنَـــا
عَـشَـوْزَنَـةً إِذَا انْقَـلَـبَـتْ أَرَنَّـــتتَشُـجُّ قَـفَـا المُثَـقِّـفِ وَالجَبِيْـنَـا
فَهَلْ حُدِّثْتَ فِي جُشَمٍ بِنْ بَكْـرٍبِنَقْـصٍ فِــي خُـطُـوْبِ الأَوَّلِيْـنَـا
وَرِثْنَـا مَجْـدَ عَلْقَمَـةَ بِـنْ سَيْـفٍأَبَـاحَ لَنَـا حُـصُـوْنَ المَـجْـدِ دِيْـنَـا
وَرَثْــتُ مُهَلْـهِـلاً وَالـخَـيْـرَ مِـنْــهُزُهَـيْـراً نِـعْـمَ ذُخْـــرُ الذَّاخِـرِيْـنَـا
وَعَـتَّـابــاً وَكُـلْـثُـوْمــاً جَـمِـيْـعــاًبِـهِــمْ نِـلْـنَـا تُـــرَاثَ الأَكْرَمِـيْـنَـا
وَذَا الـبُـرَةِ الــذِي حُـدِّثْـتَ عَـنْـهُبِـهِ نُحْمَـى وَنَحْمِـي المُلتَجِيـنَـا
وَمِـنَّـا قَبْـلَـهُ السَّـاعِـي كُلَـيْـبٌفَـــأَيُّ الـمَـجْـدِ إِلاَّ قَـــدْ وَلِـيْـنَـا
مَـتَـى نَـعْـقِـد قَرِيْنَـتَـنَـا بِـحَـبْـلٍتَجُـذَّ الحَـبْـلَ أَوْ تَـقْـصِ القَرِيْـنَـا
وَنُـوْجَـدُ نَـحْـنُ أَمْنَعَـهُـمْ ذِمَــاراًوَأَوْفَـاهُــمْ إِذَا عَـقَــدُوا يَـمِـيْـنَـا
وَنَحْنُ غَـدَاةَ أَوْقِـدَ فِـي خَـزَازَىرَفَـدْنَـا فَــوْقَ رِفْـــدِ الرَّافِـدِيْـنَـا
وَنَحْنُ الحَابِسُـوْنَ بِـذِي أَرَاطَـىتَـسَـفُّ الجِـلَّـةُ الـخُـوْرُ الـدَّرِيْـنَـا
وَنَـحْـنُ الحَـاكِـمُـوْنَ إِذَا أُطِـعْـنَـاوَنَـحْـنُ الـعَـازِمُـوْنَ إِذَا عُصِـيْـنَـا
وَنَحْـنُ التَّارِكُـوْنَ لِـمَـا سَخِطْـنَـاوَنَـحْـنُ الآخِــذُوْنَ لِـمَـا رَضِـيْـنَـا
وَكُـنَّــا الأَيْـمَـنِـيْـنَ إِذَا التَـقَـيْـنَـاوَكَــانَ الأَيْـسَـرِيْـنَ بَـنُــو أَبَـيْـنَـا
فَصَالُـوا صَـوْلَـةً فِيْـمَـنْ يَلِيْـهِـمْوَصُلْـنَـا صَـوْلَـةً فِـيْـمَـنْ يَلِـيْـنَـا
فَــآبُــوا بِـالـنِّـهَـابِ وَبِالـسَّـبَـايَـاوَأُبْــنَــا بِـالـمُـلُـوْكِ مُصَـفَّـدِيْـنَـا
إِلَيْـكُـمْ يَــا بَـنِـي بَـكْــرٍ إِلَـيْـكُـمْأَلَـمَّــا تَـعْـرِفُـوا مِــنَّــا اليَـقِـيْـنَـا
أَلَـمَّــا تَعْـلَـمُـوا مِـنَّــا وَمِـنْـكُــمْكَـتَـائِــبَ يَـطَّــعِــنَّ وَيَـرْتَـمِـيْـنَـا
عَلَيْنَـا البَيْـضُ وَاليَلَـبُ اليَمَانِـيوَأسْـيَــافٌ يَـقُـمْــنَ وَيَنْحَـنِـيْـنَـا
عَلَـيْـنَـا كُــــلُّ سَـابِـغَــةٍ دِلاَصٍتَرَى فَوْقَ النِّطَـاقِ لَهَـا غُضُوْنَـا
إِذَا وَضِعَـتْ عَـنِ الأَبْطَـالِ يَـوْمـاًرَأَيْـتَ لَهَـا جُـلُـوْدَ الـقَـوْمِ جُـوْنَـا
كَــأَنَّ غُضُوْنَـهُـنَّ مُـتُـوْنُ غُـــدْرٍتُصَفِّـقُـهَـا الــرِّيَــاحُ إِذَا جَـرَيْـنَــا
وَتَحْمِلُـنَـا غَــدَاةَ الـــرَّوْعِ جُـــرْدٌعُـرِفْــنَ لَـنَــا نَـقَـائِـذَ وَافْتُلِـيْـنَـا
وَرَدْنَ دَوَارِعــاً وَخَـرَجْـنَ شُعْـثـاًكَأَمْـثَـالِ الـرِّصَـائِـعِ قَـــدْ بَلَـيْـنَـا
وَرِثْنَـاهُـنَّ عَـــنْ آبَـــاءِ صِـــدْقٍوَنُـوْرِثُــهَــا إِذَا مُـتْــنَــا بَـنِـيْــنَــا
عَـلَـى آثَـارِنَـا بِـيْــضٌ حِـسَــانٌنُـحَــاذِرُ أَنْ تُـقَـسَّـمَ أَوْ تَـهُـوْنَــا
أَخَــذْنَ عَـلَـى بُعُوْلَتِـهِـنَّ عَـهْـداًإِذَا لاَقَـــوْا كَـتَـائِــبَ مُعْلِـمِـيْـنَـا
لَيَسْتَـلِـبُـنَّ أَفْــرَاســاً وَبِـيْـضــاًوَأَسْـرَى فِـي الحَدِيْـدِ مُقَرَّنِيْـنَـا
تَـرَانَــا بَـارِزِيْــنَ وَكُــــلُّ حَــــيٍّقَــدْ اتَّـخَــذُوا مَخَافَـتَـنَـا قَـرِيْـنـاً
إِذَا مَـا رُحْــنَ يَمْشِـيْـنَ الهُوَيْـنَـاكَمَا اضْطَرَبَـتْ مُتُـوْنُ الشَّارِبِيْنَـا
يَقُـتْـنَ جِيَـادَنَـا وَيَقُـلْـنَ لَسْـتُـمْبُعُـوْلَـتَـنَـا إِذَا لَـــــمْ تَـمْـنَـعُـوْنَـا
ظَعَائِنَ مِنْ بَنِي جُشَمِ بِنْ بِكْـرٍخَلَطْـنَ بِمِيْسَـمٍ حَسَـبـاً وَدِيْـنَـا
وَمَا مَنَـعَ الظَّعَائِـنَ مِثْـلُ ضَـرْبٍتَـرَى مِـنْـهُ السَّـوَاعِـدَ كَالقُلِيْـنَـا
كَـأَنَّــا وَالـسُّـيُــوْفُ مُـسَـلَّــلاَتٌوَلَـدْنَـا الـنَّـاسَ طُـــرّاً أَجْمَعِـيْـنَـا
يُدَهْدِهنَ الرُّؤُوسِ كَمَـا تُدَهْـدَيحَــــزَاوِرَةٌ بِأَبـطَـحِـهَـا الـكُـرِيْـنَـا
وَقَـدْ عَلِـمَ القَبَـائِـلُ مِــنْ مَـعَـدٍّإِذَا قُــبَــبٌ بِـأَبـطَـحِـهَـا بُـنِـيْـنَــا
بِـأَنَّــا المُـطْـعِـمُـوْنَ إِذَا قَــدَرْنَــاوَأَنَّـــا المُـهْـلِـكُـوْنَ إِذَا ابْتُـلِـيْـنَـا
وَأَنَّـــا المَـانِـعُـوْنَ لِـمَــا أَرَدْنَــــاوَأَنَّــا النَّـازِلُـوْنَ بِـحَـيْـثُ شِـيْـنَـا
وَأَنَّـــا الـتَـارِكُـوْنَ إِذَا سَـخِـطْـنَـاوَأَنَّــــا الآخِــــذُوْنَ إِذَا رَضِـيْــنَــا
وَأَنَّـــا الـعَـاصِـمُـوْنَ إِذَا أُطِـعْـنَــاوَأَنَّـــا الـعَـازِمُــوْنَ إِذَا عُـصِـيْـنَـا
وَنَشْـرَبُ إِنْ وَرَدْنَـا المَـاءَ صَفْـواًوَيَـشْـرَبُ غَيْـرُنَـا كَــدِراً وَطِـيْـنَـا
أَلاَ أَبْـلِـغْ بَـنِــي الـطَّـمَّـاحِ عَـنَّــاوَدُعْـمِـيَّـا فَـكَـيْـفَ وَجَـدْتُـمُـوْنَـا
إِذَا مَا المَلْكُ سَامَ النَّاسَ خَسْفاًأَبَـيْـنَـا أَنْ نُــقِــرَّ الــــذُّلَّ فِـيْـنَــا
مَلأْنَـا الـبَـرَّ حَـتَّـى ضَــاقَ عَـنَّـاوَظَـهـرَ البَـحْـرِ نَمْـلَـؤُهُ سَفِـيْـنَـا
إِذَا بَـلَـغَ الـفِـطَـامَ لَـنَــا صَـبِــيٌّتَـخِـرُّ لَـــهُ الجَـبَـابِـرُ سَاجِـديْـنَـا

أأجمع صحبتي سحر ارتحالاولم أشعـر ببيـن منـك هـالا
ولم أر مثل هالـة فـي معـدتشـبـه حسنـهـا ألاّ الـهــلالا
ألا أبلغ بني جشـم بـن بكـروتغـلـب كـلـهـا نـبــأ جـــلالا
بأن الماجد البطل ابن عمـرو غداة نطاع قد صـدق القتـالا
كـتـيـبـتـه مـلـمـلـمــة رداحإذا يرمونـهـا تـنـبـي الـنـبـالا
جـزى الله الأغـر يزيـد خـيـراولـقـاه المـسـرة والـجـمـالا
بمأخذه ابن كلثوم بن سعـديـزيـد الـخـيـر نـازلــه نـــزالا
بجمع مـن بنـي قـران صيـديجيـلـون الطـعـان إذا أجــالا
يزيـد يقـدم الشقـراء حـتـىيروي صدرها الأسـل النهـالا

أعمـرو بـن قيـس إنَّ نسركـم غــداوآب إلى أهل الأصـارم مـن جشـم
أقيـس بـن عمـرو غـارة بعـد غــارةوصبـة خيـل تحـرب المـال والنـعـم
إذا أسهلت خبت وإن أحزنـت وجـتوتحسبهـا جـنـا إذا سـالـت الـجـذم
إذا مـا وهـى غيـث وأمــرع جـانـبصببـت عليـه جحفـلا غانـظـا لـهـم
فـإن أنـا لـم أصبـح سوامـك غــارةكريـع الجـراد شلـه الريـح والـرهـم
فــلا وضـعـت أنـثـى إلــيَّ قناعـهـاولا فاز سهمي حين تجتمع السهم

ألا مـن مبلـغ عمـرو بـن هنـدفما رعيت ذمامـة مـن رعيتـا
أتغـصـب مالـكـا بـذنـوب تـيـملقـد جئـت المحـارم واعتديـتـا
فـلـولا نـعـمـة لأبـيــك فـيـنـالـقـد فـضـت قنـاتـك أو ثويـتـا
أتنـسـى رفـدنـا بعـويـرضـاتغـداة الخيـل تخفـر مـا حويتـا
وكنا طـوع كفـك يـا ابـن هنـدبنـا ترمـي محـارم مـن رميتـا
ستعلم حين تختلف العوالـيمن الحامـون ثغـرك إن هويتـا
ومن يغشى الحروب بملهباتتـهــدم كـــل بـنـيــان بـنـيـتـا
إذا جـاءت لهـم تسعـون ألـفـاعـوابـسـهـن وردا أو كـمـيـتـا


انتهى
lor=green][/color][b]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m3rouf.mountada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى