m3rouf alkhoder
أهلاً بكم في المنتدى الخاص بمعروف الخضر يمكنكم تصفح الموقع ولوضع المشاركات يرجى التسجيل
m3rouf alkhoder

منتدى شعري ثقافي

designer : yaser marouf email:y.a.s.e.r.94@hotmail.com

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أنطون سعادة .......هيام عمر .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 أنطون سعادة .......هيام عمر . في الأحد فبراير 12, 2012 2:56 am

Admin


Admin
[b]Hiam Omar‎
انطـون ســـعاده
انه كان قد اقســــم:انه غير شــــاعر بأنه يقدم منــــــــة للأمة ، بل أنه يرد لســــــــــــــوريا مـا يخصها .

فـي مســيرته :أوضح لمواطنيه السـوريين عن حقيقتهم الأجتماعية،
معلناً : الارادة القومية .

لقد انكـب على إظهار أضرار الانظمة المذهبية والحزبيات الديـنـيـة
المشتملة عليها ، كونها تقاوم وحدة الشـــــعب القـــومــية .

لقد طرح امام الســــوريين والســــوريـات قضـية خطـيـرة ،
تحتاج لـفهمها فهماً كلياً الى درس طويل عميق ، معلقاً :
اذا غلط امرؤ في استنتاج او
تأويل او في حــس ما ، فيصلح غلطه باستنتاج امرىء آخر او
تأويله او حســه الصحيح ، مشـــيراً الى أن شرط الحق فـي
الانســــانية ليكون حقاً أن لا يعلن نفســه ســاعة ويختفي بــــل
يمتد في المجتمع بلا حـدود .

عشـــرات الكتب القديمة والحديثة ، بين اوراقــــــهـــــا تتحدث :
( عن العــرب ويعرب وقحطان والعاربة والمسـتعربة والشــــام
وســــــوريا وعن الأمة والملل والشـعوب وتفاصيل وتفاصيل،
وعن الدين والمذاهب وعن القبائل والأبناء ، وعن اللغة وعـن
العلم وعن الثقافة . ) ..... ومنذ ألـف إبـن خلدون مقــــــــــدمته
المــشهورة ، ووضع اســـاس علم الاجتماع ، لم يكن ســـــــهـلآ
على المشـــتغلين بمســـائل الأمـة ، عن مصـيرها ومســـيـرتهـا
في الحياة ما بين الأمم المحيطة بــهـا ، ان يعلنوا : بوضــــــوح
عن حقـــيــقــتـــهـــا .

عشرات الكتب امامـــنا ، نحــاول البحث فيــهـا عن المـــعــانــــي
الســـــــابقة ............
يعبّر أنطون ســــــــعاده بكـل وضـــــوح : أن الأمـــة مجتــمـع
طـبـيـعــــي ، لا بالأســـتبداد ولا بالقوة الخــــارجــيــة ولا بــأي
شـــكل من أشــــكال الأصطــنـــاع .

ويتـــابع : أن الأمــة من وجهـــة الأصــل او مـن الوجهة السلالية
هـــي مـركــب او مـزيــج .
ويناقـــــش : أن كـل مجتمع ، يجب ان يــكون له وسـيلة او وسائل
لــغـة او لـــغـــات ، لهــجة او لـــهجــات يتخــاطب بـها أفـــــراده
ويتـــفاهمون ، ويتـــفاعل تفــكيرهم وتـزداد ثروتهم العلمية .
ويخلص : أن اللـغـة وســـيلة من وســائل قـيـام الأجتماع لا سـبباٌ
من أســبابـه ،انها أمـر حـادث بالأجتماع فـي الأصـل لا أن الأجتماع
أمـر حــادث باللـغـة .

والديـن ، يعبـر انطون ســـعاده عـنـه : أنه ظـاهرة نفســـية خطيرة
وان الديـن قد نشــاء وارتقــى بعــامل تطــور الأنســـانية وحاجاتها
في شـــؤون الحـيـاة . ثم تأتي المذاهب والشـيع لتعـدل الديـن ليلائم
حاجات ومصالح مجـتمع خـاص او مجتمعات خـــاصـــة .

وعن الثقـافة : لا تعـيّـن الثقـافة الأمة ، ولــكن درجــة الـثـقـافــــة
تكــــون فـــارقاً بيـن أمـــم وأمـــم ، ويســــتنتج انطون ســـــــعاده
أن هـــذا الـفـارق هــــو إقـتـصـادي جــغــرافي قـبل كـل شــــــيىء ،
حيثمـا وجـدت المؤهلات الـــروحية .

يضيف انطون ســـعاده : كـل جماعـة ترتـقي الى مرتبة الوجـــدان
القومي ، لا بد لأفرادهـــا من فهـم الواقــع الأجتمـــاعي وظـروفــه
وطبيـعة العـلاقات النـاتجة عـنـه ، وهــي هــذه العــلاقـات الـتــي
تـعـيّـن مقدار حـيويـة الـجمـاعة ومؤهـلاتـهـا للبقاء والأرتقاء ،
فـبـقاؤهـا غـامـضـة ، يوجد صـعـوبات كـثـيـرة تؤدي الـى إسـاءة
الـفـهـم وتـقـوية عوامــل الـتـصـادم في الـمجتمـع ، فـيـعــرقـــــل
بعـــضـه بـعـضـاً ... ويـضـعـف فـيـه التـنـبـه لمصـــالحـه ومـــا
يحـــيــط بـهـا مـن أخــطـار خــارجــيــة .

في كتابه " نشــؤ الأمـم "، حــاول انطون ســـعاده الأجتهاد الكلي
في الوقوف على أحــدث الحـقـائق الفـنـيـة التـي تنـيـر داخـلـية
المظـاهر الأجتماعية وتـمـنع إجـــراء الأحكـام الأعتـبـاطية عليها .

وكمـا هـو معــلــوم ، حـاول انطون سـعاده أن يســد الحاجة الــى
كتاب ثــان عن تـاريـخ نشــؤ الأمـة الســورية بـعد كـتاب نشــــؤ
الأمـم الســـابق .
لــكن مؤلــف كتــاب نشــؤ الأمـم ، يتناول تعـريف الأمة وكيفية
نشــؤهـا ومحـلهـا في ســياق الـتطـور الأنســاني ، ويوضح
حقـائـق الأجـتمـاع ، بمـا يـجـلـو عـن الســـوريـات و الســـورييـن الغـوامــــض فـي فـهـم الأمم والـقومـيـات .

عـــمـــل انـــطون ســـعـاده لأمــة عـظـيـمـة هـي الأمـة الســــوريـة
والـى بعــث نـهضـة ســوريـة قــومية إجتـمـاعـيـة تعـيـد للأمـــــــة
الســـورية حـيـويـتـها وقـوتـهـا والـى تنـظـيم حــركــة تؤدي الــى
إســتقلال الأمـة الســورية إســتقلالاً تـامـاً وتـأمـين مصـالحـها ورفع
مســتوى حــيـاتـهـا ، والســعي لأنشـــاء جـبـهـة عــربــيــة .

عـمـل انطون ســـعاده بإيـمـان وســط الأقوال والـركـام، وســـــــهــر
وتـابـع عـلـى نـمـو حـقـيقي يخـرج من صـميـم الـحـيـاة لـيـملأ الأمـة
والكــــون ازدهــارٌ .

كـــيــف لا ، ورســخ هــذأ الأيـمـان بـيـن الـمئـات من الســـورييـــــن
- حـتـى رأيـنـا "الــدّهــر يـتـعـب " ولا يتـعـب السـوريون القومـيون
الأجتمـاعـيون .
" من جـدودي الأولينا أنـت لـــي ( لنـَا ) دنــيــا و ديـنـا " .

بهـذا الأيمـان ، يعـمـل الـمئـات والمـئـات من الســـــوريـيـن
والـســـــوريـات :

" لـتحـيـا ســـــوريــا كـــلـــهــا فــينــا حــيـاة ســــــــعاده "

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m3rouf.mountada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى