m3rouf alkhoder
أهلاً بكم في المنتدى الخاص بمعروف الخضر يمكنكم تصفح الموقع ولوضع المشاركات يرجى التسجيل
m3rouf alkhoder

منتدى شعري ثقافي

designer : yaser marouf email:y.a.s.e.r.94@hotmail.com

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

وتسأل ماذا تريدون.........................رضا حمود .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 وتسأل ماذا تريدون.........................رضا حمود . في الخميس ديسمبر 01, 2011 11:48 pm

Admin


Admin
Reda Hamoud‎
ونسأل ماذا يريدون ؟؟؟؟؟؟
انهم يريوننا ان نعود الى الحقبات التاريخية الماضية الى عصر الولايات ولاية حمص وحماة ودمشق وبيروت وطرابلس والقيروان والاسكندرية والاسكندرون ايضا ...وغيرهم من الويلايات التي شرذمتنا وقسمت في ذاك الوقت ظهر البعير منذ زمن بعيد ....
ان اسرائيل والامريكان ليسوا باغبياء كما يظن البعض يل انهم يعرفون تاريخنا جيدا ولديهم مئات بل الاف مراكز البحوث والاستشارات والتخطيط التي تخدم خططهم في اية منطقة من العالم ....
ان الا ستراتيجية الامريكية الصهيونية تعتمد على تفكيك الحلقات واحدة تلو الاخرى ولتفكيك اية حلقة يجب اولا اضعافها وانهاكها اعلاميا وبعدها تتفكك من تلقاء نفسها وتتحول الى حلقات اضعف ...وكل حلقة من الحلقات تبني بعدها لنفسها كيانا وتعتبر نفسها انها انتصرت وحققت نصرا مبينا علما بانها في الحقيقة حققت هدفا استراتيجيا امريكيا صهيونيا والامثلة على ذلك في منطقتنا كثيرة ....
نحن نعرف ونعلم تمام العلم بان الصهيونية والامريكان ومن لف لفهم في المنطقة لا يعرفون الصداقة والاخلاص في العلاقات اوغيره في العمل لانهم كما يدعون انها السياسة وهكذا علموا الاخرون ايضا بان السياسة هي كذب ودجل وسرقة خيرات العالم ....علما ان السياسة تعتمد على ما يسمى الدبلوماسية وهذه تعتمد الاحترام المتبادل والحفاظ على المصالح للشعوب والدول ....انها القرصنة الامريكية الصهيونية التي يباركها الكثيرون من حكامنا في هذه المنطقة ....وهكذا اخذت هذه الانظمة مع اسيادهم الغربيون وفي طليعتهم اللوبي الصهيوني الذي يسيطر على الادارة الامريكية بتسويق وفرض فكر يعتمد على امركنة الفكر العالمي اي ان المال السياسي هو الذي يجب ان يدير العالم ويحكمه وهذه النظرية ليست جديدة بل انها منذ بداية الحرب الباردة كانت تعمم على جميع المناطق وانتصرت هذه النظرية فعلا بعد انهيار الاتحاد السوفياتي الذي لم يستطيع ان ينهض اقتصاديا ويحرر نفسه من غول الرأسمالية والعولمة كما فعلت الصين مثلا ....علما باننا ذكرنا ومنذ بداية التسعينات ان انهيار العولمة لا بد آت لان هذه النظرية تعتمد على افقار العالم وعدم توزيع الثورة على الناس والدول بشكل يضمن استمرارية وجود هذه العولمة .....
وذكرنا سابقا ايضا ان الصين هي اللاعب الاهم في السنوات القادمة ولم تكن هذه تكهنات بل انها دراسات اعتمدت على دراسة السوق ومنهجيته وتعاطيه مع الامور الاقتصادية ....لان دافع الضرائب في دولة اوروبية كاليونان مثلا لا يستطيع ان ينتظر عشرات السنين ليرى بعد ذلك ان البنوك هي المستفيدة الوحيدة من ضرائبه ومن اموال الدولة ...وهذه قضية لنا بحث اخر فيها في مكان اخر ....
اذا لنعود الى الثورة حيث انه كان لا بد من التضحية بالرئيس مبارك وغيره من رؤوساء المنطقة لخدمة الاستراتيجية العامة التي تمتد للوصول لاعلان ملك السعودية خليفة للمسلمين( المد جنين) في العالم وهكذا يضمن امن اسرائيل الى الابد .... وهنا لا بد لنا من ان نؤكد انه لا يوجد تعميم في هذه المقولة فالثورة التونسية كانت هي البداية وعلينا ان نقر ونعترف بان الضغط الشعبي كان هو الاساس في تحريك وتأجيج حركة التغيير في المنطقة في بداياتها ...طبعا الظلم والاستبداد وسرقة خيرات البلاد كان هو المحرك الاساس لاندلاع ثورات ما يسمى بالربيع العربي لكن ما جرى في خضم هذا الصراع وبعده هو الاهم .... نحن نعلم ان الثورة الفرنسية التي رفعت شعارات عدالة مساواة واخاء كانت تقوم ضد مكونات اساسية في المجتمع الفرنسي آنذاك اي طبقة الاشراف الملك والامراء والحاشية وطبقة الاكليروس اي رجال الدين الذين استغلوا الدين واسم الله وجلالته بابشع الصور حيث حولوا المواطن العادي الى مطية يمتطيها هؤلاء .....
طبعا كان للثورة الفرنسية صداها وابعادها العالمية في التغيير والتطوير لمنهجية الانظمة في اوروبا كما كان للثورة ايضا كتابها ومحليليها وفلاسفتها ومنظريها كما كان ايضا لهذه الثورة مستغليها ومطبقي المثل القائل ان الجبناء عادة هم الذين يقطفون ثمار الثورات ... كما كان في الثورة الفرنسية وبعدها رجالا حاولوا الرجوع بفرنسا الى الوراء وها هو نابليون يعلن نفسه امبراطورا على فرنسا واوروبا ....اذا الثورة هي فكر غير متجانس وهي غير متجانسة بطبيعتها واهدافها وافكارها وحركتها ايضا وهي مزيج من الحراك الشعبي الجماهيري الذي لا بد من تنظيمه في اطار يخدم مصلحة الوطن لتكون هذه فوق مصلحة الفرد والحزب والجماعة ....اذا عندما يراد لثورة ما ان تنتصر وتحقق اهدافها عليها ان تتعلم او بالاحرى يتعلم قيادييها من تجارب الشعوب وتجارب التاريخ ومن العبث ان نجرب جميع الطرق لنثبت صحتها او فشلها ....
ان ما جرى ويجري فيما يسمى الربيع العربي يثير احيانا كثيرة الريبة والحذر والشك في نتائج هذا الحراك الشعبي الثوري الذي استغل حقا ابشع استغلال وخصوصا من دول هي بالاساس قمة الديكتاتورية والفساد وقلة الدين اذا كنا سناخذ الدين معيارا للثورات ان هذه الدول هي حقا علة العلل في عملية استمرار احتلال القدس وفلسطين وتشرذم الاوطان من المحيط الى الخليج وهذه الدول هي السبب الرئيسي لتخلف وانهزام وتفتيت هذه المنطقة واعني بذلك وبكل وضوح انها دول النفط الخليجية ...نعم كيف تريدوننا ان نفهم ان السعودية وقطر وغيرها من منطقة الملوك والامراء الذين تم التشهير بهم حتى في القرآن الكريم ولا بد لنا ان نسأل الجميع الذين يتكلمون عن الدين وغيرهم هل اراد نبي الاسلام يوما ان يجعل نفسه ملكا ليكون من بعده ملوكا وامراء ؟؟؟؟؟؟؟...... ونسأل الجميع كيف تريدوننا ان نفهم ان مثل هؤلاء هم من ينادون بالثورة في هذه المنطقة ؟؟؟؟؟وهم من جلبوا الامريكي وتركوا الصهيوني يرتع ويمرح ويسرح في هذه الارض الطيبة ونسوا القدس وفلسطين وكل المحرمات وهذا لا يحتاج الى دليل فالدلائل موجودة في كل تحرك سياسي او دبلوماسي او حتى مليارات النفط التي لا تستخدم الا للتحريض والتكفير والتفتيت لهذه المنطقة ....
اذا الربيع العربي كان عليه ان يبدأ ان كان هناك من ربيع كما يقال من السعودية وغيرها والملك السعودي يتباهى ويا للخجل بانه حكم على فتاة بالجلد لانها قادت سيارة ؟؟؟؟؟....ونحن في القرن الواحد والعشرين هذا احتقار للمرأة وجعلها مواطنة من الدرجة العاشرة وننسى ان تلك المرأة قد تكون هي امنا واختنا وزوجتنا وقريبتنا .....انها مفارقة تاريخية ان يدعو ديكتاتور لطرد او قتل او سحل او محاربة ديكتاتور اخر ....وللاسف ان شعوب هذه المنطقة لا ترى الا بعين واحدة او اكثرها من العميان وناسف لهذا التعبير بل انه الجهل الد يني الذي يستغل ابشع استغلال .... سيعتقد البعض ان هذه مغالطات لكن المغالطة هي ان ترى الواقع والحقيقة ونجعل انفسنا اننا لا نراها ...ان فاقد الشيء لا يعطيه الجميع نزلوا الى الشارع يطالبون بالحرية ولكن للاسف ان الاحزاب التي تحاول ان تركب هذه الموجة لتصل الى سدة السلطة او الخلافة كما يدعو البعض لا يعرفون معاني الحرية والمواطنة ان هذه الاحزاب وبرامجها ما زالت هي العائق الوحيد بل الاوحد لتطور هذه المنطقة لان تداول السلطة في داخل هذه الاحزاب ليس موجودا والديكتاتورية قامعة في اكثرها فكيف لهذه الاحزاب ان تبني اوطانا وهي ذاتها وفي بنيانها الفوقي والتحتي مبنية على مصادرة الراي الاخر وعدم الاعتراف بالاخرين والقمع الفكري الداخلي ....فليتفضل هؤلاء السادة ويعطونا مثلا واحدا عن ديموقراطية انتخابية في احزابهم وتنظيماتهم ...كيف لمثل هؤلاء ان يبنوا اوطانا ويتشدقون بالديموقراطية وهذه عبارة غائبة عن احزابهم ...فهل هم حقا يعتبرون شعب مصر وتونس وغيره من الشعوب في المنطقة اغبياء ؟؟؟ام انهم يستغلون العوز والحاجة عند الناس ليشتروا ضمائرهم بحفنة من دولارات الخليج او غيره ؟؟؟ والاخطر من هذا كله ان الكثيرن من المثقفين يسيرون في ركاب هؤلاء الذين يحاولون تهميش وتشويه صورة التغيير والاصلاح في هذه المنطقة ....ولدينا الاف الامثلة على ان هؤلاء الذين يطرحون انفسهم بديلا ليسوا سوى علة تجثم على صدور شعوبنا من المحيط الى الخليج ....ونحن ننتظر التغيير الحقيقي من شرفاء هذه الارض الطيبة ام الحضارات والتسامح والمحبة والاخاء ....

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m3rouf.mountada.net

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى